الأربعاء، 16 سبتمبر، 2009

هل لنــــا من لقــــاء ...

و انا من ضمن هؤلاء
جلست على تلك الرمال هناك
شردت وناجيت السماء
هل لنا من لقاء
وشحت بنظري عن تلك النجوم
ونظرت الى موج البحر المجنون
الذي يبدد ذلك السكون
يداعب قلبي الحزين
فيلهي روحي عن الاني
نوعن حزني الدفين
وتتجمع تلك الغيوم
وتبدأ الأمطار بالتساقط
فتلمع في عيني عبره
تسقط مع كل قطره
واذا بي اراه امامي
هاقد اتى فارس احلامي
الذي ظل حبيسا في وجداني
يسكن روحي وكيانى
اره دوما في منامي
لكنه اليوم قد تجسد امامي
اتى ليداوي جراحي وآلامي
ياخذني من هذا العالم الدامي
لنحيا معا في مدينه الحب السامي
نعم اني اراه امامي
نعم قد حان اللقاء
ومالنا من بعد اللقاء فراق

هناك تعليق واحد: